عتبر البشرة البيضاء مطلوبة نوعاً ما بالنسبة للعديدين وذلك للعديد من الأسباب، ولذلك غالباً ما يلجأ معظم النّاس إلى كريمات تفتيح البشرة والتي تكون مليئة بالمواد الكيميائية وتترك البشرة جافّة وغير ناعمة الملمس وذلك لاحتوائها على الستيروئيدات بالاضافة إلى مواد أخرى من الممكن أن تسبب تهيّج البشرة، رد فعل تحسسي، تغّير دائم للون الجلد، بالاضافة لزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد وحبّ الشباب. لذلك يوصى غالباً باستخدام المنتجات الطبيعية نظراً لآثارها الجانبية البسيطة، مع الملاحظة إلى أنها لم تحدّد من قبل أطباء مختصين.

الطريقة الأولى (استخدام قناع لتفتيح البشرة): من المعروف أنّ البطاطا تمتلك بعض الخصائص التي تساعد على تبييض البشرة ولو بشكل خفيف، لذلك فإن استخدام قناع من البطاطا سوف يساعد على تخفيف البقع الداكنة. قومي بتقشير بعض البطاطا ومن ثم بشرها. أضيفي ماء الورد إلى البطاطا المبشورة وقومي بخلطها لتحصلي على عجينة طريّة، يمكنك إضافة عصير الليمون في حال امتلاكك لبشرة دهنيّة. ضعي الخليط على وجهك واتركيه ل15 دقيقة ومن ثم اغسليه بالماء لازالة القناع.

الطريقة الثانية تكون بتجربة قناع قشر الليمون أو البرتقال لتبييض البشرة: نظراً لأن الفواكه والحمضيات بشكل عام تحوى على الكثير من الفيتامينات المفيدة لصحة البشرة، بالاضافة إلى أن حموضة هذه الفواكه تساعد على تخفيف الأماكن الدّاكنة في الجلد. قومي بتجفيف قشر الليمون والبرتقال في الشمس ومن ثمّ قومي بسحقة لتحصلي على مسحوق واخلطيه مع الحليب حتى تحصلي على عجينة طريّة. قومي بوضع الخليط على وجهك مع التدليك المستمر بحركة دائرية ثمّ اتركيه على وجهك لفترة بين 15 إلى 20 دقيقة ثم اغسلي وجهك بالماء الدافئ.

الطريقة الثالثة تكون باستخدام الخيار على الوجه، فهو يحتوي على مواد قابضة تساهم في تفتيح البشرة. تُطبّق هذه الطريقة بتقشير بعض الخيار ثم استخدام الّلب كعجينة توضع على الوجه لمدّة تتراوح بين 15 و20 دقيقة ومن ثم يغسل الوجه بالماء البارد. بالإضافة إلى تلك الطرق السابقة فإنه يبقى من الضروري حماية البشرة من من الاسمرار وذلك عبر تجنب التعرض لأشعة الشمس خاصّة في أوقات النّهار عندما تكون الأشعة فوق البنفسجية في أعلى مستوياتها أي غالباً بين العاشرة صباحاً والرابعة عصراً، حيث يُفضّل في تلك الأوقات أن تبقى داخل المنزل أو في منطقة ظليلة، بالإضافة إلى ارتداء القبّعة والنّظارات الشمسية.

By admin